اثار تعيين الرئيس الامريكي دونالد ترامب جينا هاسبل، مديرة لوكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، اثارت مراكز حقوق الانسان، واعاد الاضواء لمطالبات حقوقية بملاحقتها على خلفية إدارتها سجناً سرياً في تايلاند، وتعذيب معتقلين.

 

ودعا المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان (ECCHR)، ومقره برلين، المدّعين الفيدراليين الألمان، إلى إصدار مذكرة توقيف بحق هاسبل، وذلك منذ تعيينها في منصب نائب مدير وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، في 2 فبراير/شباط 2017.

 

وقال ولفغانغ كاليك، الأمين العام للمركز الأوروبي لحقوق الإنسان اليوم الخميس، إنّه "يجب علينا دائمًا أن نحاول إيجاد زاوية أو حافز جديد للسلطات القضائية". واكد ان "اصدار مذكرة اعتقال بحقها يجعلها بمعرض عن الحصانة. قد تخضع لإجراءات المقاضاة، ونريد من المدعين العامين أن يكونوا مستعدين".

 

وما يجعل قضية هاسبل أكثر إثارة للاهتمام، بالنسبة للمركز الحقوقي، هو أنّها بحكم منصبها، من المتوقع أن تسافر إلى أوروبا، الأمر الذي قد يجعلها في موقف حرج إذا كانت هناك مذكرة توقيف أوروبية بحقها.

 

وأدارت هاسبل، سجناً سرياً في تايلاند، عُرف باسم "عين القطة"، عام 2002، إبان إدارة الرئيس جورج دبليو بوش، حيث تم تعذيب معتقلين متهمين بـ"الإرهاب" عبر الإيهام بالإغراق، وأشرفت على عملية إتلاف أشرطة فيديو توثق عمليات التعذيب هذه.

 

وقالت صحيفة "ذا تلغراف" البريطانية، أمس الثلاثاء، إنّ هاسبل تولّت إدارة "مقرّ أسود"، حيث جرى تعذيب مشتبه بانتمائهم لتنظيم "القاعدة"، أبرزهم زين العابدين محمد حسين، المعروف باسم (أبو زبيدة)، وعبد الرحيم الناشيري، عبر الإيهام بالإغراق.

مديرة الاستخبارات الأمريكية الجديدة مهددة بالتوقيف وحظر دخولها للأراضي الأوربية

118 views
0

اثار تعيين الرئيس الامريكي دونالد ترامب جينا هاسبل، مديرة لوكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، اثارت مراكز حقوق الانسان، واعاد الاضواء لمطالبات حقوقية بملاحقتها على خلفية إدارتها سجناً سرياً في تايلاند، وتعذيب معتقلين.



ودعا المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان (ECCHR)، ومقره برلين، المدّعين الفيدراليين الألمان، إلى إصدار مذكرة توقيف بحق هاسبل، وذلك منذ تعيينها في منصب نائب مدير وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، في 2 فبراير/شباط 2017.



وقال ولفغانغ كاليك، الأمين العام للمركز الأوروبي لحقوق الإنسان اليوم الخميس، إنّه "يجب علينا دائمًا أن نحاول إيجاد زاوية أو حافز جديد للسلطات القضائية". واكد ان "اصدار مذكرة اعتقال بحقها يجعلها بمعرض عن الحصانة. قد تخضع لإجراءات المقاضاة، ونريد من المدعين العامين أن يكونوا مستعدين".



وما يجعل قضية هاسبل أكثر إثارة للاهتمام، بالنسبة للمركز الحقوقي، هو أنّها بحكم منصبها، من المتوقع أن تسافر إلى أوروبا، الأمر الذي قد يجعلها في موقف حرج إذا كانت هناك مذكرة توقيف أوروبية بحقها.



وأدارت هاسبل، سجناً سرياً في تايلاند، عُرف باسم "عين القطة"، عام 2002، إبان إدارة الرئيس جورج دبليو بوش، حيث تم تعذيب معتقلين متهمين بـ"الإرهاب" عبر الإيهام بالإغراق، وأشرفت على عملية إتلاف أشرطة فيديو توثق عمليات التعذيب هذه.



وقالت صحيفة "ذا تلغراف" البريطانية، أمس الثلاثاء، إنّ هاسبل تولّت إدارة "مقرّ أسود"، حيث جرى تعذيب مشتبه بانتمائهم لتنظيم "القاعدة"، أبرزهم زين العابدين محمد حسين، المعروف باسم (أبو زبيدة)، وعبد الرحيم الناشيري، عبر الإيهام بالإغراق.

Uploaded to 5 months ago

In this album

Edit or resize any image by clicking the image preview
Edit any image by touching the image preview
You can add more images from your computer or add image URLs.
You can add more images from your device, take a picture or add image URLs.
Uploading 0 image (0% complete)
The queue is being uploaded, it should take just a few seconds to complete.
Upload complete
Uploaded content added to . You can create a new album with the content just uploaded.
Uploaded content added to .
You can create an account or sign in to save this content into your account.
No image have been uploaded
Some errors have occured and the system couldn't process your request.
    or cancelcancel remaining
    Note: Some images couldn't be uploaded. learn more
    Check the error report for more information.
    JPG PNG BMP GIF 2 MB